Wednesday, 30 August 2017

"ألست بين يدي الله" جرفيه كوتلمون 1893م



"ألست بين يدي الله" جرفيه كوتلمون 1893م
|| #محمد_أحمد_السويدي || كتاب #لبيك_اللهم_لبيك || 
بمناسبة أيام الحج، نهديكم هذا المقطع من رحلة 
"جرفيه كورتلمون" ، رحلة إلى الأماكن المقدسة بمكة والمدينة، عام 1893م، وهي جزء من مشروع وكتاب وتطبيق لبيك اللهم لبيك 365 صور ومشاهد من الحج للشاعر الإماراتي #محمد_أحمد_السويدي ، انتقاها من بين متون الرحلات المكية عبر ألف سنة، الكتاب صدر عن دار السويدي للنشر عام 2013. والتطبيق متوفر مجاناً على ITunes
من خلال هذا الرابط: http://mecca.electronicvillage.org/

Tuesday, 29 August 2017

متحف الفنون


| #القرية_الإلكترونية || #ننشر_المعرفة || مشروعنا #متحف_الفنون
تقدم‭ ‬هذه‭ ‬السلسة‭ ‬تعريفات‭ ‬لـ‭ ‬150‭ ‬فنانا‭ ‬من‭ ‬أهم‭ ‬مبدعي‭ ‬عصر‭ ‬النهضة‭ ‬في‭ ‬أوروبا،‭ ‬ممن‭ ‬تركوا‭ ‬آثارهم‭ ‬الخالدة‭ ‬في‭ ‬فنون‭ ‬التشكيل‭ ‬التي‭ ‬تزخر‭ ‬بها‭ ‬متاحف‭ ‬العالم‭.‬
فكرة تطبيق #متحف_الفنون تقديم نسخة مبنية على خريطة زمنية لــ (فن الاستنارة) والخاص بالفترة من القرن الرابع عشر إلى القرن السابع عشر، حيث بدأت فترة الأستنارة كحركة ثقافية في #إيطاليا آواخر العصور الوسطى، وبعدها انتشرت إلى باقي أوربا، وانتهت إلى العصر الحديث، ومادة التطبيق تعتبر كجسر يمتد من العصور الوسطى الى العصر الحاضر. أعدها الشاعر الإماراتي/
#محمد_أحمد_السويدي.
يمكنكم متابعة بكورة اعمال المشروع على الرابط renaissance.almasalik.com
كما يمكنكم تحميل التطبيق من itunes متجر (أبل) من خلال: http://art.electronicvillage.org/

Monday, 28 August 2017

منزلة "الطَّرْف"



منزلة "الطَّرْف" : 24 آب (أغسطس) – 5 أيلول (سبتمبر)
|| #محمد_أحمد_السويدي || #منازل_القمر
أدعوكم للتعرف على هذة المنزلة من مشروعنا #منازل_القمر والذي يعرض للتقويم الشمسي عند العرب، الذي اعتمد عليه أجدادنا حتى وقت قريب. وهو جزء من كتاب يصدر قريباً يحمل ذات العنوان "منازل القمر"
#محمد_أحمد_السويدي
"الطَّرْف" أوَّل طوالع نوء سُهَيْل " الصِّفْري" الأربعة ، وآخر أنواء الصَّيف، وسُمِّي عند العامَّة بالصِّفري لأنَّه كان يوافق دخول صفر. طالعه في 24 آب (أغسطس)، ومدَّته ثلاثة عشر يومًا.
وهو نجمان خفيَّان اعتقد العرب أنَّهما موضعا عَيْنَي "الأسد". يُقال "طَرَف فلان"، أي رفع طرفه فنظر، أو غضَّه استحياءً. ولجرير في هجاء الرَّاعي النُّميري:
فَغُضَّ الطَّرْفَ إنَّك مِنْ نُمَيْرٍ فَلَا كَعْبًا بَلَغْتَ وَلَا كِلاَبَا
وفي العلوم الفلكية الحديثة فإنَّ "نجم الطَّرْف" (Alterf) عملاق برتقالي في كوكبة الأسد، قدره الظاهري 4.48، وزمرته الطَّيفيَّة GK 5، يبلغ قطره 49 مرة ضعف قطر الشَّمس، ويبعد عنها 336 سنة ضوئيَّة عن الطرف، وهو أشدُّ نجوم كوكبة "السَّرطان" لمعانًا.
وبطلوع "الطَّرْف"، يبرد الهزيع الأخير من الليل، ويُرى نجم "سُهَيْل" بالبصر. وفيه تُنشر أقمشة الصوف والجوخ (قماش مصنوع من الصوف الناعم) حتى لا يدخلها السُّوس. وفيه تبقى الرطوبة على ارتفاعها في السواحل، ويبدأ الليمون بالنضج، ويكتمل نضج الرمَّان ويطيب تناوله، ويُجنى التمر ويملأ الأسواق. وكأنني بأبي حاتم السجستاني يعني نفسه بقوله في "كتاب النخل":
فَعَاشَ يُرَوِّي أصولَ الفَسِيلِ فَعَاشَ الفَسِيلُ وَمَات الرَّجُلْ
وفيه تبدأ هجرة طيور الصُّفَار. 
ويُنصح البستانيون بزيادة سقي مزروعاتهم حتى نهاية أيلول (سبتمبر). ويُزْرع في "نوء الطَّرْف" البطيخ، والشَّمَّام، والبِرسيم الخريفي، والباذنجان، والذُّرة الصفراء، والقِثَّاء، والخيار، والملفوف، والقرع، ووفرة من الخضار والبقوليات. أمَّا من الأسماك، فيكثر فيه الربيب، والقفدار، واللحلاح، والبَسَّارةُ، والضلع، والصافي، والبدح. 
وفي الغالب، لا نعثر في كتب اللغة والمعاجم الموروثة، أو تلك التي أقرَّتها مجامع اللغة العربية، على أسماء هذه الأسماك أو حتى اصطلاحات تدلُّ عليها بأنواعها، فهي تكون في معظمها مما تواتر العوام على وضعه، وفي هذا دلالة على أنَّ اللغة العربية تلتفت إلى الرَّملِ وتتجنب الماءَ. وفي الأمثال، قالوا: "امْشِ شهرًا ولا تعبرْ نَهْرًا".
وفي "الإمارات" يزهر طيف من النباتات في "منزلة الطرف" منها: "الحبن" (الدفلى) حسنة المنظر، سيئة المخبر، و"الأشخر"، و"المرخ"، و"الخرز" الذي زاده الملح، و"الخريط"، و"الحنظل" الذي حبّذ شرابه "عنترة" بالعزّ، و"اللثب"، و"السدر" شقيق النخل لو كان للنخل شقيق، و"الطقيق"، و"العوسج" (الصريم) ترب "العرفج" (أبو سريع) في سرعة الإشتعال، و"شوك الضّب"، و"الصفير"، و"العشرج" الذي يزجل طربا كلّما حركته الريح، وغيرها. 
ويقسِّم العرب آب (أغسطس) إلى ثلاثة أقسام، لكلٍّ منها سمة تخصُّه، فيقولون "عشرةٌ من آب يذوبُ المِسمارُ في الْبَابْ، وعشرةٌ تُطيحُ الأَرْطاب، وعشرةٌ تفتحُ للشِّتاءِ الْبَابْ"، وذلك للدَّلالة على اعتدال المناخ وانحسار الحرِّ. ويعتقد العرب أنَّ الزَّواج في "الطَّرْف" يولِّد البغضَ بين الرجل والمرأة. 
ويقول ساجع العرب: "إذا طلعت الطُّرْفة، بكرت الخُرْفةْ، وكثرت الطُّرفةْ، وهانت للضيف الكُلفة". ويعني بـ "خرف" الثمر والمحصول، جنيه إذ يكون في أوان دخوله. أما "الطُّرفة" فهي ضرب من الأشجار القصيرة المعمِّرة، وتُعدُّ غذاءً للإبل ودواءً لها ولسائر حيواناتهم. و"تهون الكلفة للضَّيف" لكثرةِ الثَّمر وما تدرُّه الضروعُ أو ما يستنفضونه منها لفصال الأولادِ عن الأمهات.
أمَّا شهر آب، فجاءت تسميته من موسم جني شجر الآبو، وهو القصب والبردي، ثم انسحبت التسمية من الشجر، وأطلقت على المحيط الذي يَنْبت فيه، أي الماء، فصارت مفردة "آب" دالة على الماء في اللغة الفارسية.
قال ابن الفارض: 
مِثْلَ مسلوبِ حياةٍ مثلًا صار في حُبِّكُمُ مَسْلوبَ حَي
مُسْبِلًا للنأي طَرْفًا جادَ إنْ ضَنَّ نَوءُ الطَّرْفِ إذ يَسْقُطُ خَي
بَيْنَ أهلِيهِ غَريبًا نازحًا وَعَلى الأوْطانِ لم يُعْطِفْه ليّ
وقال ابن الساعاتي في الثناء على ابن عون وقد حضره وهو يرقّم رسمةً لنجومِ السَّماء: 
حَتَّى انثَنى جَيْشُ نَجْمِ الأُفْقِ مُنهَزِمًا وَالدَلوُ بُعْدًا عَنِ الأَوطانِ قَدْ نَزَحَا
وَقَد غَدا صَارِمُ المَرّيخِ يَلمَعُ في كَفِّ الثُّريَّـا وَلِلجَوزاءِ قَدْ ذُبِحَا
كَم شَقَّ مِنْ جَبْهةٍ صَفْحًا وَجارَ وَعَنْ قَطْعِ الذِّراعِ غَداةَ الضَرْبِ ما صَفَحَا
وَعايَنَ الطَرفُ أنَّ الفَرْقَدَيْنِ عَلى عَزْلِ السِّماكِ وَنَهْبِ البَلدةِ اصْطَلَحَا
ثُمَّ انْجَلى نَقْعُ ذاكَ اللَّيلِ حينَ بَدا وَجهُ ابْنِ عَونٍ وَنورُ الصُّبْحِ قَدْ وَضَحَا
وقال يوسف بن لؤلؤ الذَّهبي في أبياتٍ ضمَّنها توريةً بارعةً لـ "الطَّرْفِ" الدَّالِّ على النَّوْءِ، و"الطَّرْف" الدَّالِّ على الإبْصار: 
يا أُهَيْلَ الْجِزْعِ ما أَغْناكُمُ عَنْ حَيَا الأنْواءِ طَلًّا وُرُكامَا
فابعثوا نَحْوِيَ إذَنْ رَائدَكُمْ إنَّ نَوْءَ الطَّرْفِ عِنْدِي قَدْ أَقَامَا
وابعثُوا أشْبَاحَكُمْ لي فِي الْكَرَى إنْ أَذِنْتُمْ لجفوني أنْ تَنَامَا
وقال ابن لؤلؤ:
يا أهيل الجزع ما أغناكم عن حيا الأنواء طلاً وركاما
فابعثوا نحوي إذن رائدكم إن نوء الطرف عندي قد أقاما
وابعثوا أشباحكم لي في الكرى إن أذنتم لجفوني أن تناما
أمّا إخوانُ الصَّفا، فكتبوا في رسائلهم: "إذا نزل القمر بالطَّرْفة، فاعمل فيه نيرنجات القطيعة وعقد الشهوة خاصة، ولا تعملْ فيه الطلسم، ولا تدبِّر فيه الصنعة، ولا تدعُ بدعوات روحانية، ولا تُعالج فيه أحدًا البتَّة بشيء من العلاج. ومن يلبس فيه ثوبًا جديدًا خُشِيَ عليه من جراحة تصيبه فيه. ولا تدخلْ فيه على الملوك، فإنَّه من فعل ذلك لم تحمد عاقبة أمره وأعقبته حسرة وندامة. ولا تزرعْ فيه ولا تحصد غلَّتك ولا تسافرْ فيه. وحارب في هذا اليوم، فإنَّ من ابتدأ بمحاربة عدوه فيه وخالطه، ظفرَ بِهِ". 
هرقل وأسد نيميا
لأنَّ "الطَّرْف" من كوكبة الأسد تحكي الأساطير الإغريقيَّة أنَّ المهمة الأولى من بين مهام "هرقل" الاثنتي عشرة التي حدَّدها له ابن عمه "يورسيوس" Eurystheus هي قتل أسد "نيميا" Nemea (مدينة في كورينثيا Corinthمن بلاد اليونان). وطبقًا لرواية من روايات هذه الأسطورة أن أسد "نيميا" كان يتَّخذ النساء رهائن في عرينه في كهف قرب المدينة، ثم يغوي المقاتلين من القرى المجاورة على إنقاذ النساء المرتهنات، وبعد أن يدخل المقاتل إلى الكهف، يرى امرأة (تتظاهر عادةً بالإصابة)، فيُسرع إليها، وما إنْ يقترب منها حتى تتحول المرأة إلى أسد يقتل المقاتل ويلتهم جثَّته ويهدي عظامه إلى "هاديس" (إله العالم السُّفلي). 
طاف "هرقل" المنطقة إلى أن قدم إلى قرية تدعى "كليوناي" Cleonae، والتقى فيها بغلام قال له إنه إذا ذبح (هرقل) أسد "نيميا" وعاد حيًّا خلال 30 يومًا، فسوف تضحِّي القرية بأسد تقربًا لـ "زيوس"، ولكن إذا لم يعد خلال 30 يومًا أو مات، فسيقدِّم الولد نفسه قربانًا للإله "زيوس". 
وفي رواية أخرى للقصَّة نفسها، أنَّ "هرقل" التقى "مولوركوس" Molorchus، وكان راعي غنم فقد ابنه الذي اختطفه الأسد، فحلف أنه إذا عاد "هرقل" خلال 30 يومًا، فسيقدِّم كبشًا قربانًا إلى "زيوس"، وإن لم يعد خلال 30 يومًا، فسيضحِّي بهذا الكبش قربان حداد على "هرقل" الميت.
وأثناء بحثه عن الأسد، أحضر "هرقل" بعض السِّهام لقتاله، وكان لا يعلم أن فرو الأسد الذهبي منيع وصلب ولا يمكن اختراقه. ولمَّا واجه الأسد وأطلق عليه السِّهام، اكتشف تلك الميزة الوقائية التي يتمتع بها فروه حين ارتدَّ السَّهم من فخذه دون أن يسبِّبَ له أي أذى. وبعد كرٍّ وفر، أجبر "هرقل" الأسد على أن يعود إلى كهفه، وكان لهذا الكهف مدخلان أغلق "هرقل" أحدهما، ودخل بعد ذلك من الآخر. وفي هذا المكان المظلم، فاجأ "هرقل" الوحش عندما ضربه بهراوته، ثم انقضَّ عليه بقوته الهائلة وخنقه حتى مات. وأثناء القتال، عضَّ الأسدُ أحدَ أصابع "هرقل". 
وتحكي رواية أخرى، أنَّ "هرقل" رمى الأسد بسهامه إلى أن تمكن في نهاية الأمر من إصابته في فمه غير المُحصَّن، وبعد أن ذبح الأسد، حاول سلخ جلده بسكين كان يتزنَّر بها، لكنَّه فشل في ذلك، ثم حاول شحذ السِّكين بحجر، بل حاول أيضًا سلخ الأسد بالحجر نفسه. وأخيرًا، وبعد أن لاحظت "أثينا" المأزق الذي يعاني منه البطل "هرقل"، أخبرته بأن يسلخ جلد الأسد مستخدمًا مخالبه. ويقول آخرون إنَّ درع "هرقل" كان مصنوعًا من جلد أسد "سيثاريون" Cithaeron.

من اعمال الفنان FREDERIC LORD LEIGHTON



|| #محمد_أحمد_السويدي || #متحف_الفنون 
ندعوكم لمشاهدة هذه اللوحات الفنية من اعمال الفنان FREDERIC LORD LEIGHTON

Sunday, 27 August 2017

L'Algérie du ciel



À l'occasion de notre visite dans notre deuxième pays, l'Algérie, nous vous invitons à regarder cette vidéo du film «L'Algérie du ciel», par le réalisateur et le photographe mondial «Jan Artus Bertrand», en coopération avec le Ministère algérien de Culture.
#الجزائر #جزائريات #رحلات_محمد_أحمد_السويدي
#فرنسي

Saturday, 26 August 2017

ديموقريطوس أو ديمقراط Democritus



ديموقريطوس أو ديمقراط Democritus من مشروعنا مجلس الفلاسفة
|| #مجلس_الفلاسفة || #محمد_أحمد_السويدي
ندعوكم للتعرف على هذا الفيلسوف من خلال مشروعنا الجديد #مجلس_الفلاسفة والذي يهدف إلى التعريف بأهم الفلاسفة الذين أثروا الحركة الفكرية عبر الزمن، ويقوم على رعايته وإختيار مادته الشاعر الإماراتي #محمد_أحمد_السويدي، ويعكف مبرمجو القرية الإلكترونية - أبوظبي حالياً على تطوير التطبيق ليكون متاحاً ومتوفراً على ITunes قريباً.

Tuesday, 22 August 2017

أيَدْري الرَّبْعُ أيَّ دَمٍ أراقَا


|| #واحة_المتنبي |- #محمد_أحمد_السويدي - #القرية_الإلكترونية ||
ندعوكم للاستمتاع إلى مقطوعة «أيَدْري الرَّبْعُ أيَّ دَمٍ أراقَا» من قصيدة #المتنبي «أيَدْري الرَّبْعُ» بصوت الفنان #عبدالمجيد_المجذوب
من مشروعنا #واحة_المتنبي الذي أسسه ويرعاه الشاعر الإماراتي #محمد_أحمد_السويدي

Sunday, 20 August 2017

سفار من فيلم الجزائر من علٍ




ٍسفار من فيلم الجزائر من عل
|| #محمد_أحمد_السويدي || #جزائريات
بمناسبة زيارتنا لبلدنا الثاني #الجزائر، ندعوكم لمشاهدة هذا الفيديو عن «المنيعة» من فيلم «الجزائر من علٍ»، للمخرج والمصور العالمي «يان أرتوس برتران»، بالتعاون مع وزارة الثقافة الجزائرية.

Wednesday, 16 August 2017

L'Algérie du ciel



|| #محمد_أحمد_السويدي ||#جزائريات || #فرنسي
À l'occasion de notre visite dans notre deuxième pays, l'Algérie, nous vous invitons à regarder cette vidéo du film «L'Algérie du ciel», par le réalisateur et le photographe mondial «Jan Artus Bertrand», en coopération avec le Ministère algérien de Culture.
بمناسبة زيارتنا لبلدنا الثاني، الجزائر، ندعوكم لمشاهدة هذا الفيديو من فيلم «الجزائر من علٍ» في نسخته الفرنسية

Sunday, 13 August 2017

Pythagoras - فيثاغورث من مشروعنا مجلس الفلاسفة



http://www.electronicvillage.org/mohammedsuwaidi_publications_indetail.php?articleid=929

«Pythagoras - فيثاغورث من مشروعنا مجلس الفلاسفة»
|| #مجلس_الفلاسفة || #محمد_أحمد_السويدي
ندعوكم للتعرف على هذا الفيلسوف من خلال مشروعنا الجديد #مجلس_الفلاسفة والذي يهدف إلى التعريف بأهم الفلاسفة الذين أثروا الحركة الفكرية عبر الزمن، ويقوم على رعايته وإختيار مادته الشاعر الإماراتي #محمد_أحمد_السويدي، ويعكف مبرمجو القرية الإلكترونية - أبوظبي حالياً على تطوير التطبيق ليكون متاحاً ومتوفراً على ITunes قريباً.

Saturday, 12 August 2017

Parmenides - بارمينيدس من مشروعنا مجلس الفلاسفة



«Parmenides - بارمينيدس من مشروعنا مجلس الفلاسفة»
|| #مجلس_الفلاسفة || #محمد_أحمد_السويدي
ندعوكم للتعرف على هذا الفيلسوف من خلال مشروعنا الجديد #مجلس_الفلاسفة والذي يهدف إلى التعريف بأهم الفلاسفة الذين أثروا الحركة الفكرية عبر الزمن، ويقوم على رعايته وإختيار مادته الشاعر الإماراتي #محمد_أحمد_السويدي، ويعكف مبرمجو القرية الإلكترونية - أبوظبي حالياً على تطوير التطبيق ليكون متاحاً ومتوفراً على ITunes قريباً.

Friday, 11 August 2017

النَّثْرة 11 آب (أغسطس) – 23 آب (أغسطس)



"النَّثْرة 11 آب (أغسطس) – 23 آب (أغسطس)"
|| #محمد_أحمد_السويدي || #منازل_القمر
ندعوكم للتعرف على منزلة النَّثْرة من مشروعنا منازل القمر والذي يعرض للتقويم الشمسي عند العرب، الذي اعتمد عليه أجدادنا حتى وقت قريب. وهو جزء من كتاب يصدر قريباً يحمل ذات العنوان "منازل القمر"
#محمد_أحمد_السويدي
"النَّثْرة" هي نوء" الكَليبيْن" ،وهي سادس أنواء الصيف، وثامن المنازل الشَّاميَّة، وتسمَّى "الكَليبيْن"، والعشر الأوائل منها تسمَّى "كنَّة سهيل"، أي غيابه، وطالعها في الحادي عشر من آب (أغسطس)، ومدَّتها ثلاثة عشر يومًا. 
نجوم "النَّثْرة" ثلاثة، اعتقد العرب قديمًا أنَّها مخطة ينثرها "الأسد" كأنَّها قطعة سحاب. فقالوا: "بسط الأسد ذراعَيْه ثم نثر"، فيما ذهب آخرون إلى أن تسميتها جاءت بسبب وجود نجمَيْن صغيرَيْن إلى جانب "النَّثْرة" هما عند العرب على مِنْخري "الأسد"، وتسميهما "الحمارَيْن". ويقال إنَّها فم "الأسد" ومِنخراه. وتسمَّى "اللهاة" أيضًا، وتشبَّه بالمعلف.
وتصوره الأقدمون يمسك بقدم الجاثي "هرقل" أثناء صراعه مع ثعبان البحر، في حين اعتقد الكلدانيون بهبوط الأرواح من هذا البرج لتحل في أجساد المواليد.
وفي العلم الحديث، فإن "النَّثْرة" (Beehive Cluster) تجمعٌ نجميٌّ عنقوديٌّ مفتوح في كوكبة "السَّرطان"، يبعد ما بين 520 - 610 سنة ضوئية عن شمسنا. وكان غاليليو أول من أماط اللثام عنه، وكشف خمار نجومه الأسود بعدساته البدائيَّة، ورأى أنَّها تنوف على أربعين نجمًا. وتقدَّر "مخطة الأسد" اليوم بألف نجم ولدت قبل 660 مليون سنة من السحابة نفسها، وهي عمَّا قريب ستفترق كحمامات يتعقبهنَّ الصيَّاد. ولمَح العلماء مؤخرًا كوكبين غازيَّين (مثل جوبيتر) يدوران خلف نجمَيْن من نجومها، أطلقوا عليهما "النحلتان"، أو "نحلتا خليَّة النحل". 
وفي الطبيعة والمناخ يستحب مع "النَّثْرة" تناول الأطعمة والأشربة الباردة والمخيض من الألبان، وفيها تُستغرس فسائل النخل حتى نهاية أيلول (سبتمبر)، ويزرع البطيخ، والشمَّام، والقِثَّاء، والقرع، والكثير من الخضار والبقول. وفي هذا النجم، تغور المياه السطحية، ويُرى سهيل في منتصف هذا الطالع قبل طلوع الشَّمس، وتهدأ العواصف، ويظهر من الطيور الهدهد، والدخل، والصفارة، والصقرقع. ويعتقد العرب أنَّ الزَّواج في النَّثْرة جيِّد. 
وفي "الإمارات" يزهر طيف من النباتات في "منزلة النَّثْرة" منها: "شوك الضَّب" ذو الزهر البنفسج، و"الحبن" (الدفلى) "نور يروقك مرآه ولا ثمر"، و"الأشخَر" الغزير اللبن، و"المرخ" الذي شُبِّه بحمرته المرِّيخ، و"الصفير" الذي يؤثر الذيد والشويب والعين والوقن، و"الخرز" ، والحنظل الذي كلَّما ازداد ريًّا ازداد مرارة، و"العشرج"، و"اللثب" الدائم الخضرة، و"العوسج" ملاذ الطيور ضامها الدهر، والطقيق، وغيرها. 
يقول ساجع العرب: "إذا طلعت النَّثْرة، قنأت البسرة، وجني النخل بكرة، وآوت المواشي حجرة، ولم تترك في ذات درٍّ قطرة، وأصابك من السحر حسرة، ويوشك أن تظهر الخضرة". وقوله "قنأت البُسْرة"، يريد اشتدَّت حمرتها حتى تكاد تسود. واستنفضوا ضروع مواشيهم.
وتقول البادية "إن الجمل لا يحنُّ للماء إلا في طلوع منزلة الكَليبيْن"، لذلك يطلقون على مجموعة أيامه اسم: "محنّنات الجمل". ويقولون: "إذا سقطت النَّثْرة، نظرت الأرض بإحدى عينيْها، وإذا سقطت الجبهة، نظرت بكلتا عينيْها". ومعنى "نظرت بإحدى عينيها" اجترأت الأرض على النبات فأطلعت. أما "نظرت بكلتا عينيْها"، أي سخنت ولانت، فازدادت جرأة على النبات.
واعتقد العرب أنَّ الزَّواج في هذا النوء حميد.
ولقد ورد ذكره في أشعار العرب، فقال ذو الرُّمَّة:
مُجَلجِلَ الرَعدِ عَرّاصًا إذا ارتَجَسَت نَوءُ الثُّريَّا بِهِ أَو نَثَرةُ الأَسَدِ
وفي هذا البيت، أنَّثَ فعل النوء، وهو ذكر، لأنه إضافة إلى "الثُّريَّا".
وقال ابن ماجد:
والمستقلُّ يا أخي سَعدُ بُلَع وفيه قولان وكلٌّ يُستَمَع
كَمِثلِ ما في ضدِّه قولانِ أعني لك النَّثرةَ بالعِيَانِ
والبعضُ قالَ هُوَ سَعدُ الذَّابحِ بيَّنتُهُ لكلِّ عقلٍ راجحِ
وقال عبد الرحمن العيدروس: 
بديع معان قد حبانا بيانه بديعًا حكى عقد الجواهر في النَّحر
فما النَّثرة العليا إذا جال ناثرًا بأبهج ما الشِّعرى إذا جال في الشِّعر
وقال أيضًا:
فاضل قولًا وفعلًا كم زها من لآلي لفظه جيد السُّطور
دونه النَّثرة في نثرٍ وفي شعره يسمو على الشِّعرى العبور
وقال القاضي التَّنوخي:
كأنّما الهَنْعة لمَّا طلعت مقلة صبٍّ لم تبن من البكا
مقبلة على الذِّراع تشتكي شكوى محبٍّ ضاق ذرعًا فاشتكى
كأنّما النَّثرة أثر نَمَشٍ أو كَلَفٍ على الخدود قد علا
كأنَّما الجبهة في آثاره سيل على آثار عقب قد سرى
وقال محمد بن نجيب الهاشمي:
ومنظوم عقيان من اللفظ لم يكن جمانًا، ولم تظفر به يد جالب
حوى شعره الشِّعرى لهابًا، ونثره سبى النَّثرة العليا وليس بغاصب
وقال التَّلَّعْفَري:
يا راحلين وفي أكلَّة عيسهم رشأ عليه حشا المحب مقلقله
قمر له في القلب أو في الطَّرف أو في النَّثرة الحصداء أشرف منزله
وفي دخول القمر في "النَّثْرة"، قال إخوان الصَّفا في رسائلهم: "اعمل فيه نيرنجات السُّموم والقطيعة والعداوة خاصة، واعملْ فيه الطلسم، وادعُ فيه بالدعوات، ولا تدبِّر فيه الصَّنعة، ولا تعالج فيه الرُّوحانية، ولا تلبس ثوبًا جديدًا، فإنَّ من لبس يُخشى عليه من الحرق بالنار. وسافرْ فيه، وادخلْ فيه على الملوك واسعَ في حوائجهم، واتصلْ بالأشراف والإخوان، وازرعْ واحصد، ولا تكتلْ غلَّتك فيه، ولا تتزوَّج، ولا تشترِ رقيقًا ولا دابة ولا تجارة. ومن ولد في هذا اليوم إن كان ذكرًا كان محارفًا محدودًا في معيشته، وإن كانت أنثى كانت سيِّئة السِّيرة، حظيَّة عند الرجال، محبَّبة في النَّاس". 
وإذا كان قدامى البادية يطلقون على النَّثرة "الكَليبين"، من "الكَلَب" أي العطش، فقد زعم الإغريق أنَّ "النَّثْرة" (وتسمَّى المزود، وخليَّة النَّحل)، ما هي إلَّا معلف لـ "الحماريْن" (النجميْن): "الحمار الشمالي" (بوريالِس) Borealis، و"الحمارة الجنوبيَّة" (أوسترالِس) Australis اللذين قادهما الإلهان "باخوس" Bacchus و"فالكان" Vulcanفي حرب آلهة الأولمب ضد "الجبابرة" (التايتانس)، فقد أثار صياح الآلهة ونهيق الحماريْن الرعب في قلوب العمالقة، ممَّا تسبَّب في هروبهم من أرض المعركة، ولمَّا انكشفت الحرب عن نصر الآلهة، كان ثواب "الحماريْن" أن تحوَّلا إلى نجميْن في السَّماء لا يعوزهما العلف. هرقل يصرع هيدرا
أمَّا أصل قصَّة "السَّرطان" Cancer الذي تسكنه "النَّثرة"، فتروي الأساطير الإغريقيَّة أنَّ مما أنيط بـ "هرقل" من المهام الاثنتي عشرة كانت قطع الرؤوس التسعة لـ "هيدرا" Hydra(أفعى الماء)، فلما التقاها وبارزها، هبَّ سرطان جبار ليعينها عليه في النزال، فكان كلَّما قطع رأسًا من رؤوسها التسعة، نبت لها رأسان عوضًا عنه، لكنَّه ظفر بها بمحلول سحريٍّ كلَّما وضعه على العنق المقطوع كوى الجرح قبل خروج رأس جديد. 
وأمَّا السَّرطان، فسحقه "هرقل" بضربة من كعب رجله، فما كان من "هيرا" إلا أن حوَّلته إلى كوكبة خالدة في السَّماء وفاء له.

Monday, 7 August 2017

كيفية استخدام خاصية الخط الزمني في موقع الوراق



(إليك أيُّها القارئ الكريم .. وأنا دليلك)
استفادات مميزة لخاصية #الخط_الزمني من موقع #الوراق
فكره جديدة بتكليف ورعاية من الشاعر الإماراتي #محمد_أحمد_السويدي نقوم فيها بإرشاد قارئ الصفحة الكريم إلى كيفية تحقيق أفضل استفادة من المحتوى الثقافي الذي تمتلكه وتنتجه القرية الإلكترونية. 
|| #القرية_الإلكترونية || || #أدلة_الإستخدام ||#ننشر_المعرفة

إلامَ طَماعِيَةُ العاذِلِ




"إلامَ طَماعِيَةُ العاذِلِ"
|| #واحة_المتنبي || #محمد_أحمد_السويدي - #القرية_الإلكترونية 
ندعوكم للاستمتاع بمقطوعة «إلامَ طَماعِيَةُ العاذِلِ» من قصيدة #المتنبي بصوت الفنان #عبدالمجيد_المجذوب
من مشروعنا #واحة_المتنبي الذي أسسه ويرعاه الشاعر الإماراتي #محمد_أحمد_السويدي ، وللتزود بالقصيدة كاملة مع ما يزيد عن 40 من شروحاتها المختلفة، يمكنكم زيارة موقعنا واحة المتنبي من خلال هذا الرابط
http://www.almotanabbi.com/poemPage.do?poemId=172
كما يمكنكم تحميل تطبيقنا المجاني واحة المتنبي من App store أو Google Play

Sunday, 6 August 2017

L'Algérie du ciel



À l'occasion de notre visite dans notre deuxième pays, l'Algérie, nous vous invitons à regarder cette vidéo du film «L'Algérie du ciel», par le réalisateur et le photographe mondial «Jan Artus Bertrand», en coopération avec le Ministère algérien de Culture.
#الجزائر #جزائريات #رحلات_محمد_أحمد_السويدي
#فرنسي

Thursday, 3 August 2017

Pollaiulo- آنتونیو دل بولايولو



ندعوكم للتعرف على «Pollaiulo- آنتونیو دل بولايولو» من مشروعنا #متحف_الفنون ، والتطبيق متوفر على iTunes من خلال هذا الرابط http://art.electronicvillage.org
*فكرة تطبيق #متحف_الفنون تقديم نسخة مبنية على خريطة زمنية لــ (فن الاستنارة) والخاص بالفترة من القرن الرابع عشر إلى القرن السابع عشر، حيث بدأت فترة الأستنارة كحركة ثقافية في #إيطاليا آواخر العصور الوسطى، وبعدها انتشرت إلى باقي أوربا، وانتهت إلى العصر الحديث، ومادة التطبيق تعتبر كجسر يمتد من العصور الوسطى الى العصر الحاضر. أعدها الشاعر الإماراتي/ #محمد_أحمد_السويدي.

Wednesday, 2 August 2017

سقراط - Socrates


«سقراط - Socrates»
|| #مجلس_الفلاسفة || #محمد_أحمد_السويدي
ندعوكم للتعرف على هذا الفيلسوف من خلال مشروعنا الجديد #مجلس_الفلاسفة والذي يهدف إلى التعريف بأهم الفلاسفة الذين أثروا الحركة الفكرية عبر الزمن، ويقوم على رعايته وإختيار مادته الشاعر الإماراتي #محمد_أحمد_السويدي، ويعكف مبرمجو القرية الإلكترونية - أبوظبي حالياً على تطوير التطبيق ليكون متاحاً ومتوفراً على
ITunes قريباً.